الخرطوم : تارا نيوز

أعلنت اللجنة التسييرية لأطباء الولاية الشمالية، تصعيد إضرابها إلى حين تحقيق مطالبها، على رأسها إقالة مدير عام الصحة بالولاية. كما أعلنت مواصلة الإضراب الشامل بمستشفى دنقلا التخصصي، بالإضافة للإضراب عن الحالات الباردة في جميع مستشفيات الولاية، اعتباراً من الامس.
أيضاً أعلنت اللجنة، الإضراب عن الحالات الباردة بالنسبة للكودار المدنية في المستشفيات النظامية، اعتباراً من اليوم الأربعاء، بجانب انسحاب كافة الكوادر الطبية المدنية من المستشفيات النظامية، اعتباراً من يوم الخميس.
ويشمل برنامج اللجنة الاحتجاجي، تقديم استقالات إدارية لجميع المديرين العاميين والطبيين بمستشفيات الولاية، اعتبارا من الخميس، بجانب وقفات احتجاجية بكافة مستشفيات الولاية الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً.
وأكدت اللجنة على مواصلة البرنامج التصعيدي في حال عدم الإستجابة لمذكرة الأطباء بتقديم استقالات جماعية والانسحاب الكامل من مستشفيات الولاية. وكانت اللجنة، قد أوقفت التصعيد خلال الأيام الماضية، لإعطاء فرصة للحل، لكن إ مدير عام وزارة الصحة عرقل تلك الجهود.

التعليقات