أجرى المواجهة: محمد جمال قندول

 يبدو انه من الصعوبة بمكان تقديم رؤية متكاملة لما سيمضي عليه المشهد، وذلك على ضوء المتغيرات التي تحيط بالراهن السياسي، وأمس الاول (الاحد) دشن الفرقاء المرحلة النهائية للعملية السياسية بين المكون العسكري والاطراف الموقعة على الاتفاق الاطاري، في وقت أعلنت فيه تحالفات رفضها الحل السياسي بشكلها الحالي، وللحديث أكثر عن الاتفاق النهائي ما بين مؤيد ورافض استنطقت (الانتباهة) الناطق الرسمي باسم مبادرة نداء اهل السودان هشام الشواني والقيادية بالحرية والتغيير المجلس المركزي د. عبلة كرار، فالى مضابط المواجهة.

التعليقات