الخرطوم :تارا نيوز
وقال الاستاذ قاسم الظافر الامين العام للحركة الوطنية للبناء والتنمية ان هنالك اشكالات هيكلية في بنية الاقتصاد و فجوات كبيرة في سلع اساسية مثل السكر والقمح ولاتوجد رؤية كلية ولاتفكير لمعالجة ذلك وقال في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق أن المواطن السوداني الان يدفع مبالغ باهظة جدا في ظل تردي كبير للخدمات بجانب مشاكل كبيرة في الطاقة توثر على الانتاج مطالبا بضرورة النظر للفجوات التي تستنزف الميزانية ومعالجتها مبينا ان تحويل التعليم في السودان الى صناعة سيساهم بشكل كبير في اقتصاد البلاد والسودان مؤهل لذلك بمايتوفر لديه من عدد كبير من الاساتذة بالاضافة التاريخ الجيد للتعليم في السودان وكمية الجامعات الموجودة مشيرا إلى أن قطاع التعليم في ماليزيا يدخل 200 مليون دولار سنويا ولايقل عن قطاع البترول موضحا أن العقل السياسي الذي يدير البلاد حاليا غير معني تماما بشأن المواطن ولا هو من ضمن اجندته للاسف الشديد.

التعليقات