ام درمان :تارا نيوز
أعلنت الطريقة الختمية بزعامة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني وهي إحدي أبرز الطرق الصوفية وأكثرها انتشارًا في السودان أعلنت اليوم اغتيال إمام وخطيب مسجد الختمية في الفتيحاب (مربع 10) المعروف بمسجد ( الخليفة جعفر هبك) بواسطة عناصر الدعم السريع المتمردة التي قامت باغتياله رميًا بالرصاص إثر رفضه لتعليماتهم بزعم انهم لا يرغبون في تجمع المواطنين بالمسجد .

وقال شهود عيان أن مجموعة مسلحة من مليشيا الدعم السريع هجمت على إمام المسجد عقب رفعه الأذان وأردته قتيلا بعد إصابته مباشرة في مختلف أجزاء جسده.

وقالت مصار محلية في أم درمان : إن الحادث البشع أثار غضب المصلين، وحمّلوا قيادة مليشيا الدعم السريع المتمردة مسؤولية الاغتيال وحذروها من مواصلة ارتكابها لجرائمها الوحشية في حق علماء الدين والمدنين العزل.

وأكد المك حاتم عثمان جادين ، أحد جيران المسجد والمصلين فيه ، إن الخليفة الشيخ سعد نور الدائم امام وخطيب المسجد اغتيل غدراً وظلمًا وأضاف قائلًا : «كان شخصًا متدينًا وطنيًا، وكان من خلفاء الطريقة الختمية البارزين في ام درمان».

التعليقات