الخرطوم:تارا نيوز
قال رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك أثناء خطابه بقاعة الصداقة اليوم بمناسبة زيارة رئيس مجموعة البنك الدولي للسودان ديفيد مالباس والقائه لخطابه السنوي من الخرطوم، إن ذلك يمثل فخرا للسودان وأفريقيا ويذكر بآخر زيارة للبنك الدولي قبل حوالي ٥٠ عاما.

وأكد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ان السودان لديه الفرصة للعودة نحو طريق النمو القوي، وقال إن الله حبا السودان بكثير من الموارد، إذ يمتلك السودان 10% من المساحات الصالحة للزراعة فضلا عن وجود رأس المال البشري والثروة الحيوانية الكبيرة.

وجدد حمدوك التأكيد والعزم على تحقيق سلم دائم وتنمية مستدامة وديمقراطية ترقى لامال وتطلعات الشعب وكذلك تحقيق العدل والمساءلة والاستقرار بالاقليم.

وأوضح رئيس الوزراء ان الاقتصاد يحتاج إلى إصلاح عميق ومؤسس، وثمن عبدالله حمدوك دعم المجتمع الدولي والبنك الدولي بالوصول إلى نقطة إعفاء الدين، وكذلك تمويل البنك الدولي لمشروعات بقيمة 2 مليار دولار في مجالات الصحة، المياه، الطاقة، وغيرها.

وقال ان الإصلاحات الاقتصادية التي تم اتخاذها مؤخرا عملت على خفض معدل التضخم، وإستقرار العملية الوطنية في مواجهة العملات الأجنبية وأكد على اهمية تطوير الخدمة للمجتمع السوداني.

التعليقات