الخرطوم :تارا نيوز
أعلن المجلس القومي للأدوية والسموم تسلمه عدداً من القوائم لتسجيل أدوية المصانع الوطنية والأجنبية؛ وذلك في إطار جهوده لتوطين صناعة الدواء بالبلاد وتوفير الأدوية المستوردة غير المصنعة محلياً.
ونظم المجلس أمس الأربعاء ورشة تدريبية لتدريب العاملين بالمجلس باستهداف (٢٥) من الصيادلة على مراجعة ملفات تسجيل الأدوية .

وأوضحت الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم د. مناهل عبد الحليم على هامش الورشة أن زيادة الأصناف المسجلة للأدوية يسهم في خفض أسعار الأدوية وجودتها نتيجة للمنافسة وتغطية الحاجة العلاجية بالبلاد إلى جانب إدخال زمر علاجية جديدة بتوصية من المجالس الاستشارية .

ومن جهتها أكدت مدير عام المختبر الوطني للرقابة والبحوث الدوائية د. هالة إمام أن الورشة تستمر لمدة يومين وتتضمن التدريب على مراجعة ملفات الأدوية (الجزء الثاني) ويشتمل اليوم الأول للورشة على الجزء النظري واليوم الثاني على التدريب العملي للملف، وأشارت إلى أن مراجعة الملفات عملية مشتركة بين إدارتي التسجيل والمختبر الوطني للتأكد من سلامة ومأمونية الأدوية.

وقالت أمين أمانة التسجيل د. منهل سيد أحمد أن المجلس يهدف من تنظيم هذه الورشة لمزيد من الترتيبات الإدارية والفنية اللازمة لبدء إجراءات تسجيل الأدوية وإكمال مراجعة الملفات لافته إلى وضع متطلبات لتسريع وتسهيل إجراءات التسجيل مع ضمان الجودة؛ وأوضحت أن تسجيل الأدوية عملية فنية معقدة يجرى خلالها مراجعة ملف الدواء المقدم للتسجيل للتأكد من مطابقة المنتج للمواصفات العالمية، وفقاً للمرجعيات العلمية من الجودة والمأمونية والفاعلية.

التعليقات