الخرطوم : محمد مصطفى
كشف اللواء الطاهر عبد الحفيظ مدير دائرة الاجانب عن وجود نحو (8) ملايين أجنبي بالبلاد قاموا بالدخول متسللين منهم (2) مليون إثيوبي و(2) مليون من دولة جنوب السودان و(2) من دول الجوار الافريقى،والبقية من اللاجئين، مشيراً الي ان جملة الاجانب المسجلين فى دائرة الأجانب (30) ألف أجنبي فقط، مشدداً على ضرورة توفير الامكانيات والدعم اللوجستى لمكافحة الوجود الأجنبي غير المقنن،وأضاف ان ادارته لاتملك اي مواتر لملاحقة المتسللين ولديها معسكر ايواء واحد للمخالفين يسع (100) شخص فقط، فيما
أكد مجلس السيادة الانتقالى قرب انتهاء أزمة جوازات السفر للسودانيين داخل وخارج البلاد منتصف اكتوبر الجارى.
وقالت وزارة الداخلية انها اصدرت خلال الفترة الماضية 554 الف جوازسفر و كشفت عن وجود (8) ملايين اجنبي دخلوا لبلاد متسلين مخالفين لقوانين الجوازات والهجرة.
وقال الامين العام للمجلس الفريق الركن الهادى ادم يوسف، لدى زيارته لمبانى الادرة العامة للجوازات والهجرة بالخرطوم اليوم، انه وقف على الجهود لكبيرة التى بذلتها وزارة الداخلية لتوفير جواز ات السفر للمواطنين خلال الفترة الماضية وامتدح جهود وزارة الداخلية فى هذا الخصوص
ومن جهته قال مدير الادارة لعامة للجوازات اللواء شرطة د. ادم ابراهيم انه اطلع الأمين العام لمجلس السيادة على مجمل الاداء بالجوازات والجهود التى بذلتهل وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة والعاملون فى ادارته من أجل توفير واصدار الجوازات بالتعاون مع وزارة المالية زيارة، لافتاً إلى انه أبلع مسئول مجلس السيادة بالاشكالات التى تعتري إصدار الجواز بجانب الصعوبات التى تواجهم فى مكافحة الوجود الأجنبي غير المقنن، مطالباَبتوفير الامكانيات والمعينات لمكافحة المتسللين وإحكام دخول الاجانب للبلاد وتسجيلهم وإحصاءهم ومعرفة أماكن سكنهم بالتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة.
وقال ادم ان المسئول السيادى وعد برفع الأمر الى الجهات العليا بالدولة.

التعليقات