الخرطوم : تارا نيوز
قال وزير الطاقة السوداني جادين علي عبيد الأحد، إن بلاده تعاني من شح في المخزون الاستراتيجي للمواد البترولية، مشيراً إلى تراكم المديونيات على الحكومة بسبب عدم تفريغ حمولة البواخر الراسية بميناء بورتسودان نتيجة احتجاجات شرق السودان.
وأضاف عبيد في حديث لـ”الشرق”، أن السودان قرر إيقاف دخول السفن التي تحمل المواد البترولية إلى مياهه الإقليمية، لتجنب الغرامات.

ويغلق محتجون من قبائل البجا في شرق السودان موانئ وطرقاً احتجاجاً على ما يصفونه بالأوضاع السياسية والاقتصادية السيئة في المنطقة.

وتعيش منطقة شرقي السودان على وقع توترات جديدة، بتصاعد الاحتجاجات ضد اتفاق للسلام، وقعته الحكومة الانتقالية مع بعض الحركات المسلحة العام الماضي، في وقت يستمر الانقسام بين المكونات القبلية بشأن الاتفاق.

ويحتج المجلس الأعلى لنظارات البجا على اتفاق جوبا للسلام الذي وقعته الحكومة الانتقالية مع الجبهة الثورية وبعض الحركات المسلحة الأخرى العام الماضي، في وقت يستمر الانقسام بين المكوّنات القبلية بشأن الاتفاق.

وجاء الاتفاق بـ5 مسارات تفاوضية، من ضمنها “مسار شرق السودان” الذي يحدد كيفية تقاسم السلطة والثروة في ولايات البحر الأحمر وكسلا والقضارف.

وسبق أن لوّحت قيادات في احتجاجات شرق السودان بـ”العصيان المدني”، بعدما تم “تجاهل قضيتهم والتي وصفوها بـ”العادلة”.

التعليقات