■وصلنا اليوم نبأ أليم بوفاة العارف بالله الشيخ عبد الله أحمد الريح بن الشيخ عبد الباقي المشهور بأزرق طيبة , شيخ السجادة القادرية العركية بالسودان بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء.

■باسم حركة/ جيش تحرير السودان أنعى الشيخ الجليل أزرق طيبة الذى رحل إلى جوار ربه وبلادنا أحوج ما تكون إلى حكمته وسعة صدره ونفاذ بصيرته.

■لقد جمعتنا مع الشيخ أزرق طيبة علاقة وُدٍ وإحترامٍ متبادل , ودارت بيننا حوارات مطولة منذ سنوات , خلقت أرضية من التفاهم والعمل المشترك , وبيننا رحلة طويلة من النضال حول قضايا الوطن والتغيير المنشود وبناء دولة المواطنة المتساوية بين جميع السودانيين , وقد عملنا مع بعض فى مقاومة الظلم والجبروت والإستبداد من أجل خلاص بلادنا من حكم الجبهة الإسلامية وإقامة البديل الديمقراطي وبناء السودان الذي نحلم به جميعاً.

■نحن إذ ننعى الشيخ أزرق طيبة إنما ننعي شيخاً تقياً ورعاً , ومناضلاً باسلاً لا يخشي فى الحق لومة لائم , وبحراً من العلوم والثقافة والوطنية , وإنساناً مهموماً بقضايا بلاده , كرّس حياته وعلمه وفكره وجهده لخدمة شعبه وبلاده ومقاومة الشمولية والعنصرية , وقد كان دائم الحضور بين الناس وفي الملمات والمحافل الوطنية , وكان خادماً لدعوة الإسلام الصوفي السمح , وملبياً لحوائج الناس , وكان عنواناً للثبات على القيم والمبادىء الثورية النبيلة , وقدوة لمحبيه ومريديه داخل وخارج السودان.

■أتقدم بأسمي آيات التعازي والمواساة للشعب السودانى وأسرة الشيخ الجليل أزرق طيبة في هذا المصاب الجلل , وإلى كافة شيوخ وزعماء الطرق الصوفية , وجميع محبيه ومريديه , وللسادة في السجادة القادرية العركية بالسودان , وإلي عموم أقرباء ومعارف الشيخ الراحل المقيم فينا أبداً.

■نسأل الله تعالي أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء , ويلهمنا وآله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.

عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس ومؤسس حركة/ جيش تحرير السودان
10 نوفمبر 2021م

التعليقات