الخرطوم :تارا نيوز
نفى مكتب رئيس مجلس السيادة ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية على لسان الفريق أول ركن عبدالفتاح عبد الرحمن البرهان، ونقلت الوكالة أن السيد البرهان قال “إن الإنتخابات القادمة ستكون مفتوحة لجميع القوى التي شاركت في المرحلة الانتقالية بما فيها العسكريين”.

وشدد مكتب رئيس مجلس السيادة أن وكالة الصحافة الفرنسية أوردت حديثاََ مغايراً ومناقضاََ لما قاله السيد البرهان، وهو حديث مسجل صوتياً. الرئيس البرهان أكد بوضوح لايساوره الشك، أن مشاركة العسكريين في الإنتخابات المقبلة غير ممكنة بنص الوثيقة الدستورية..

وأبان البرهان في الحوار الذي أجرته معه الوكالة، أن إتفاق جوبا أعطى بعض الأطراف إستثناءََ بخصوص المشاركة في الانتخابات المقبلة وأجهزة السلطة، وذلك في إشارة للحركات المسلحة. بيد أن السيد/ البرهان، لم يشر إلى أي مؤسسات تابعة للجيش أو مؤسسات الدولة. وهذا ما لزم التنويه بشأنه.

التعليقات