الخرطوم :تارا نيوز
عقد مجلس السيادة الانتقالي اليوم إجتماعه الدوري بالقصر الجمهوري برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان. حيث تداول الإجتماع حول الأحداث المؤسفة التي وقعت ببعض المناطق بولايات دارفور وكردفان وأدت لسقوط عدد من الضحابا وإتلاف للممتلكات.

وأوضحت عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي بإسم المجلس د. سلمى عبد الجبار المبارك في تصريح صحفي أن مجلس السيادة أبدى أسفه لوقوع مثل هذه الأحداث التي لاترقى لسفك الدماء وفقد الممتلكات.

وقالت إن المجلس أكد على ضرورة التصدي للتفلتات التي تحدث من مجموعات تسعى لخلق حالة من عدم الإستقرار وبث الرعب بين المواطنين. ووجه المجلس بفرض مزيد من الضوابط و السيطرة على الأوضاع في تلك المناطق فرضاََ لهيبة الدولة وسيادة حكم القانون والحد من تدفق السلاح من دول الجوار المأزومة ووقف أنشطة التجارة غير المشروعة. كما تطرق مجلس السيادة الانتقالي إلى جهود تسريع وتيرة تنفيذ بند الترتيبات الأمنية وفق إتفاق جوبا لسلام السودان. وواصل المجلس تداوله بشأن الجهود المبذولة للحد من إنتشار وباء كورونا.

التعليقات