الخرطوم : تارا نيوز
قال رئيس مسار الوسط التوم هجوم ان الوضع مأساوي في السودان والسودانيون ينظرون للقضية الوطنية من خلال المنظار الشخصي والحزبي.
واضاف في حديث لقناة الحدث الوضع متأزم للاسف الشديد وهذا ليست حالة جديدة بل حال السودانيين منذ 65 عاما ومشيرا بان الشعب لم يتعلم من الماضي وينظرون دائما للقضية الوطنية من منظور شخصي وحزبي.

واوضح ان الذين يتحدثون الان من الاحزاب عن المجلس السيادي ويصفه بالانقلابي هم اول من ابرز لنا البرهان وسلموا له السلطة وهم الان يصفونه بالانقلابي وهم من اقنعونا ونحن بالخارج ووصفوا حميدتي والبرهان بالملائكة مستشهدا بهتافات الثوار قبل سقوط البشير “حميدتي الضكران الي خوف الكيزان ” .

وتسأل هجو كيف انتقل المجلس الان من مجلس ملائكي الى مجلس انقلابي قائلا”الحقيقة ان مجلس السيادة تعب بعد ثلاثة سنوات ظل يحكم مع هولاء(الاحزاب) ولم تقدموا حطوة واحدة للشعب السوداني عندما استلموا الحكم كان الدولار يساوي 60 جنيها والان 500 جنيها وكانت كل مناحي الحياة احسن من الان .

التعليقات