متابعات :تارا نيوز
كشفت قائمة ”المدينين“ التي نشرتها سلطات الضرائب في إسبانيا، مساء الإثنين، أن النجم الدولي الكاميروني السابق صامويل إيتو، المنتخب مؤخرًا رئيسًا لاتحاد بلاده لكرة القدم، مدينٌ لها بقرابة مليون يورو.

وبحسب هذه القائمة التي أطلعت عليها وكالة ”فرانس برس”، فإن إيتو مدينٌ تحديدًا بـ 981.598.19 يورو للخزانة الإسبانية عن الأعوام التي قضاها مع فريق برشلونة بين عامي 2004 و2009.

وفي شهر نوفمبر الماضي، طالب مكتب المدعي العام الإسباني بفرض عقوبات على إيتو تصل بإجمالها إلى 10 أعوام في السجن مع دفع غرامة قدرها 18 مليون يورو، متهمًا الهدّاف السابق الذي انتخب رئيسًا لاتحاد بلاده للعبة في 11 ديسمبر الحالي، بالتهرب من دفع 3.9 مليون يورو كضرائب ناجمة عن حقوق بيع صوره خلال فترته مع برشلونة.

ووفقًا لفرانس برس، أفادت السلطات الضريبية الإسبانية بأنه لا يحق لها تقديم المزيد من المعلومات، لاسيما عن أصل الدين، ولم تستطع تحديد ما إذا كان اسم إيتو يظهر للمرة الأولى على قائمة ”المدينين“ التي أدخلت مؤخرًا تعديلات على معاييرها.

واللائحة التي تحمل عنوان ”قائمة المدينين“، تجمع بين آلاف الأفراد والشركات المدينين لسلطات الضرائب الإسبانية بأكثر من 600 ألف يورو.

ومع تخفيض حجم الدين من مليون يورو إلى 600 ألف يورو هذا العام في إدراج أسماء المدينين على القائمة، وصل عدد المدينين في القائمة الجديدة إلى أكثر من 7200 هذا العام مقارنة بقرابة 3400 في 2020.

وفي شهر سبتمبر من 2020، أصبح النجم السابق لبرشلونة البرازيلي نيمار الذي يدافع حاليًا عن ألوان باريس سان جيرمان الفرنسي، أسوأ ”دافع سيء“ لسلطات الضرائب الإسبانية بدين قدره 34.624.268.60 يورو. ولم تحدد الخزانة العامة إذا كان هذا الدين مرتبطًا بصفقة انتقال البرازيلي إلى برشلونة عام 2013.

التعليقات