الخرطوم :تارا نيوز
أعلن رئيس الجمعية السودانية لعلوم الفلك و الفضاء معاوية حامد شداد، أن يوم الاثنين الأول من شوال 1443 الموافق 2 مايو/أيار هو عيد الفطر المبارك بناء على حسابات فلكية.

وقال رئيس الجمعية السودانية لعلوم الفلك والفضاء معاوية حامد شداد في بيان صحفي اليوم السبت، إن الاقتران المقبل للقمر حسب توقيت السودان سيحدث في حوالي الساعة (10:28) مساء يوم السبت.

وقال البيان إنه بناءً على وقت حدوث الاقتران نجد أن القمر في ذلك اليوم سيغيب قبل غروب الشمس في جميع البلاد العربية والإسلامية .

وأضاف البيان: “إذا تدارسنا جميع المعايير المختلفة والمستخدمة بالبلاد الاسلامية و العربية لتحديد دخول الشهر القمري الجديد عدا معيار واحد وهو معيار مستقبلي، فإنا نجد بهذه المعايير أن أول أيام عيد الفطر المبارك هو يوم الاثنين الموافق الثاني من مايو/أيار 2022”.

وأوضح أن رؤية العين المجردة لهلال أول الشهر تعتمد على عدة ظروف مثل صفاء الجو وحدة العين وهل الادعاء باطل أم حقيقي، وهي ظروف معقدة ونسبة الخطأ فيها كبير وتتسبب في أن يبدأ الشهر القمري في اثنين أو ثلاث أيام مختلفة بالبلاد الإسلامية.

وتابع البيان: “عبارة معيار مستقبلي هو الأخذ بحدوث الاقتران قبل الفجر، وهذا المعيار لا يجد قبولًا الآن في العالم الإسلامي بالرغم من أنه تم استخدامه في تقويم أم القرى، وأيضا دولة ليبيا قبل عدة سنين في تحديد بداية الأشهر العربية”.

التعليقات