الخرطوم : تارا نيوز
حذّر مسؤول رفيع في الجبهة الثورية السودانية من محاولات التشكيك في انتماء بعض المكوّنات القبلية في الجزء الشرقي من البلاد وإثارة نزاع حول الهوية والمواطنة، وقال إنّ ذلك سيقود إلى اندلاع حرب أهلية شاملة في شرق السودان.
وقال المتحدّث باسم الجبهة الثورية رئيس مؤتمر البجا المعارض أسامة سعيد، إنّ إغلاق شرق السودان من قبل أنصار الزعيم القبلي المثير للجدل محمد الأمين ترك خواتيم العام الماضي كان بمثابة جريمة كبرى تستدعي العقاب الرادع لما سبّبه من خسائر فادحة طالت الاقتصاد السوداني.

التعليقات