الخرطوم:تارا نيوز
دعا الأستاذ الطاهر حجر رئيس تجمع قوى تحرير السودان عضو مجلس السيادة الانتقالي، القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والكتل السياسية والشباب إلى أهمية العمل على وحدة السودان والمحافظة عليه من التشظي والانقسامات، مشيراً إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بتحمل الجميع المسؤلية.

ولفت حجر خلال مخاطبته المائدة الرمضانية التي أقامها تجمع قوى تحرير السودان اليوم بدارهم بأمدرمان بحضور عدد من أعضاء مجلس السيادة الانتقالي ووالي ولاية الخرطوم وقيادات الأجهزة الأمنية، لفت إلى ضرورة الاتفاق على الحد الأدنى من التوافق السياسي بالبلاد.

وقال حجر إنه على الدولة أن تولي اهتماما بقضايا الشباب وأهمية مشاركتهم في الجهاز التنفيذي وفي صنع القرار.

وأبان حجر أن اتفاق سلام جوبا خاطب القضايا القومية التي تتضمن وحدة أهل السودان، بالإضافة إلى نبذ العنصرية و الكراهية. وأضاف أن هناك بعض القضايا تركت مناقشتها للمؤتمر الدستوري مؤكداً أن من يأتي بالانتخابات الحرة و النزيهة هو الذي سيحكم البلاد.

من جانبه أوضح الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية و رئيس حركة العدل و المساواة السودانية أن إقامة هذه الموائد الرمضانية دليل عافية وأن أمر السلام في طريقه إلى النفاذ، مبيناً أن السودان يمر بمرحلة دقيقة من تاريخه السياسي وأن عدم الاستقرار السياسي وعدم وجود جهاز تنفيذي متماسك أمر مضر بالمجتمع.

وقال إن هذا لا يتأتي إلا بتوافق أهل السودان حول برنامج سياسي محدد.

وزاد أن هناك سعيا حثيث لتوافق أهل السودان.

ودعا وزير المالية كل التنظيمات السياسية لأن يعجلوا في صناعة ميثاق توافقي يجمعهم جميعا للخروج بالبلد من المأزق السياسي الذي يعيشه.

وقال جبريل “أن القضايا السياسية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالقضايا الاقتصادية، وما لم نحصل على الاستقرار السياسي سنعجز عن تحقيق التنمية الاقتصادية”، مطالبا أهل السودان بأهمية التوافق على ثوابت وطنية. وأعلن أنه سيعمل على رفع معاناة المواطن من خلال التوافق السياسي.

التعليقات