الخرطوم:تارا نيوز
جدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان إلتزام الحكومة الكامل بعملية الحوار السياسي للتوصل إلى توافق سياسي لإدارة متبقي الفترة الإنتقالية.

وأكد سيادته خلال لقائه بمكتبه اليوم، وفد المبعوثين الدوليين الذي ضم المبعوث البريطاني الخاص السيد فيليب بارهام والمبعوث الفرنسي الخاص السيد فريدريك كلافير وممثل الاتحاد الاوربي انتي ويبر والمبعوث الألماني السيد ثورسنون هاتر والمبعوث النرويجي السيد اندري ستانسين والمبعوث الأمريكي السيد بيتر لورد، أكد ضرورة توافق السودانين على صيغة لإدارة متبقي الفترة الانتقالية من خلال حوار شامل يضم الجميع، بهدف التوصل إلى رؤية مشتركة لانجاح الفترة الإنتقالية.

وقدم رئيس مجلس السيادة للمبعوثين الدوليين شرحا وافياً لمجمل الجهود المبذوله من قبل الحكومة لإحداث توافق وطني، عبر مبادرات وطنية واقليمية وأممية.

ودعا سيادته المبعوثين الدوليين إلى دعم وتشجيع الأحزاب السياسية وأطراف العملية السياسية في البلاد للوصول إلى توافق وطني يفضي لتشكيل حكومة لإدارة الفترة الإنتقالية والوصول إلى إنتخابات حره ونزيهه بنهايتها.

وأوضح مدير الإدارة الأوربية بالإنابة بوزارة الخارجية السفير الرشيد البصيلي، في تصريح صحفي، أن اللقاء تناول العديد من الموضوعات، في مقدمتها العملية السياسية بالبلاد والجهود المبذوله لتحقيق التحول الديمقراطي المنشود.

وأشار البصيلي إلى أن اللقاء تطرق أيضا الي الدعم الاوربي في المجالات الاقتصادية المتعلقة بمعاش الناس، والإسهام بصورة قوية في إحداث إختراق في العملية السياسية.

التعليقات