الخرطوم :تارا نيوز
نفت سفارة المملكة العربية السعودية بالسودان في بيان صلة المملكة بما تم تداوله في وسائل الاعلام السودانية بتاريخ ٧ مارس ٢٠٢٢م بشأن الزيارة التي قام بها كل من الدكتور/ أحمد بن عبد الرحمن الباشري مستشار امام الحرم المكي ورئيس مجلس إدارة وقف زمزم بتركيا، والدكتور/ إبراهيم الباشري، إلى جمهورية السودان ولقاءهما بكبار المسؤولين في الحكومة السودانية، وذلك في إطار تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والمساعدات الانسانية.

وأضافت؛ تود السفارة إحاطة الجمهور الكريم بأن المذكورين المشار إليهما يحملان الجنسية السودانية وليسا سعوديين ولا يمثلان المملكة العربية السعودية بأي صفة.

وإذ تحذر السفارة من التعامل معهما أو الدخول في تعاملات ذات ارتباط بحكومة المملكة، لتؤكد في الوقت نفسه على أهمية الرجوع إليها في مثل هذه الحالات.

والله ولي التوفيق.

تفاصيل اللقاء على الرابط

التعليقات