الخرطوم : تارا نيوز
‏اشاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأمريكي ، السيناتور الديمقراطي بوب منديز، باقرار مجلس الشيوخ لمشروع ‎السودان و وصف تمرير القرار “بالخطوة الضخمة تجاه تحميل المجلس العسكري مسؤولية تهديد انتقال السودان نحو الديمقراطية و فساده العلني على مستوى كبير” و اضاف : “هذا المجلس استمر بافعاله الشنيعة منذ استلامه السلطة من خلال ‏الاعتداء الجنسي على المتظاهرين والمعارضين واعتقالهم وتعذيب السجناء السياسيين”.
و قال منديز في بيان له ان قادة المجلس العسكري يستمرون أيضا في استغلال قطاع التنقيب عن الذهب في السودان لمكاسبهم الخاصة بالتعاون مع ‎روسيا، مضيفا” لقد حان الوقت كي تتخذ اميركا وشركاؤها قرارا سريعا لدعم تطلعات ملايين السودانيين الشجعان ‏من خلال ارسال رسالة للمجلس العسكري : اتركوا السلطة للحكم المدني وعودوا الى ثكناتكم”.

التعليقات