الخرطوم: فدوى خزرجي
كشفت لجان مقاومة ابو حجار عن سقوط 3 قتلى ووقوع 5 اصابات بالرصاص الحي في احتجاجات رافضة لاعادة كناف أبونعامة لمعاوية البرير.
وقالت اللجنة :” قوات المجلس الانقلابي أطلقت الرصاص الحي على مواطني منطقة أبونعامة نتيجة لاحتجاجاتهم ورفضهم لقرار الانقلابيين بإرجاع مشروع كناف أبونعامة لمعاوية البرير وأستيلاءه على أراضي المواطنين.
وكشفت اللجنة عن أن المصابين تم تحويلهم من مستشفى أبوحجار ومستشفى سنجة.
ونوهت اللجنة في بيان لها، تحصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس، إلى ان مشروع كناف أبونعامة هو مشروع قومي استردته لجنة أزالة التمكين من معاوية البرير لصالح حكومة السودان وبعد إنقلاب 25 أكتوبر أعاده الانقلابيين مرةً أخرى لمعاوية البرير.
ومن جهته ادان التجمّع الاتحادي، اعتداء السلطات على مواطني منطقة أبو نعامة بمحلية أبو حجار بولاية سنار عقب ممارستهم لحقهم الطبيعي في الاعتراض على نهب حقوقهم.جاء ذلك وفق تصريحٍ صحفي، امس ممهور بتوقيع نائب رئيس الهيئة الإعلامية جمال حسين.
وأشار التجمّع إلى أنّ مشروع كناف أبو نعامة الحكومي هو أحد الأصول المستردة سابقًا بواسطة لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 لصالح المواطن.
وأضاف” اعتدت قوات السلطات الإنقلابية صباح اليوم 18 مايو 2022 على مواطني منطقة أبو نعامة بمحلية أبو حجار بولاية سنار عقب ممارستهم لحقهم الطبيعي في الاعتراض على نهب حقوقهم بواسطة السلطة الانقلابية والمحسوبين عليها سقط على إثر هذا الهجوم عدد من الشهداء والمصابين”.وأردف” ندين هذه الجريمة النكراء وننادي بضرورة محاسبة مرتكبيها في حق المدنيين العزل، ونؤكّد على حقهم الكامل في الاستفادة من مشاريعهم القومية التي تمّ نهبها سابقًا بواسطة الخصخصة والتلاعب لصالح أنصار نظام الجبهة الإسلامية المباد وحلفاءه”.
وأتم” يتّضح جليًا توجه السلطة الانقلابية بممارساتها المضادة لأهداف ثورة ديسمبر المجيدة ومكتسباتها وتواطؤها مع فلول نظام الجبهة الإسلامية، وهاهي تعيد للمحسوبين على النظام المجرم ما نهبوه من أموال وأصول”.

التعليقات