الخرطوم: عثمان الطاهر
انتقد القيادي بحزب الأمة القومي، إمام الحلو، ما جرى من اعتقال لقيادات الحزب الشيوعي، وقطع بأن الخطوة ستؤثر على أجواء المفاوضات التي تقودها الآلية الثلاثية.
ولم يستبعد الحلو في حديثه لـ”الجريدة” بأن تكون هنالك جهات ما ترغب في تعطيل الحوار وتعكير صفو اجواء المفاوضات ، وجزم بأن الاعتقال لم يكن له أي سند قانوني ، وتساءل لماذا لم يتم توضيح الأسباب للرأي العام حول عملية الإعتقالات؟ ، غير انه عاد ووصف الأمر بغير المقبول لجهة أن الجميع ظل يبحث عن حل يطفئ به نيران الأزمة السياسية ، وأعلن في الوقت ذاته عن رفضهم لذلك المسلك.
وانتقد الحلو استخدام قانون الطوارئ من أجل القيام بعملية الاعتقال، وذكر انه حتى اذا كانت هناك خصومة سياسية يجب ان لا يستخدم قانون الطوارئ من قبل السلطة الحاكمة، وجدد رفضهم لعملية الاعتقال التي تمت بسبب انها تعد غير مقبولة .

التعليقات