الخرطوم:تارا نيوز
عقد الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم، اجتماعاً ضم والي ولاية الخرطوم المكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة، وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبد الله محمود ومدير عام هيئة مياه ولاية الخرطوم المهندس محمد علي العجب. بحث خلاله موقف الإمداد المائي بولاية الخرطوم، ، بجانب متابعة تنفيذ موجهات الاجتماع السابق الذي عقد في أبريل الماضي.

وقال والي ولاية الخرطوم المكلف، إن الإجتماع استمع لتقرير شامل حول موقف الإمداد المائي بالولاية والمشاكل التي تؤدي إلى شح الخدمات في بعض مناطقها، بجانب خطة الولاية ، والبرنامج الإسعافي للمياه المتمثل في صيانة الآبار المتعطلة وإدخال آبار جديدة للخدمة حتى ينعم المواطن بإمداد مائي مستقر.

وعزا شح الإمداد المائي إلى البرمجة المعلنة من قبل الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء التي أدت الى تدني إنتاجية انسياب الإمداد المائي من الآبار والمحطات النيلية.

وأعلن عن تسليم نائب رئيس مجلس السيادة، ملفات ودراسات لإنشاء ثلاث محطات نيلية جديدة، تتمثل في محطة أبو سعد لتغطية الأجزاء الجنوبية من أحياء أمدرمان ، ومحطة أم دوم لتغطية شرق النيل، ومحطة الخوجلاب للجزء الشمالي من محلية بحري. مشيراً إلى أن الفريق أول دقلو، أمن على الإسراع في إنشاء المحطات المقترحة، ووجه ببدء العمل فوراً في توسعة بعض المحطات النيلية القائمة، خاصة المرحلة الثانية لمحطات سوبا وأمدرمان والخرطوم.

واعتذر الأستاذ حمزة، لمواطني الولاية، خاصة في بعض المناطق التي تشهد انقطاعاً للإمداد المائي لفترات طويلة، وأضاف بالقول (نحن ندرك أن هناك فجوة كبيرة في المنتج من المياه في مقابل المعدلات العالية للاستهلاك في ولاية الخرطوم، ونحن نعتذر للقصور وانقطاع المياه لفترات طويلة).

وأكد أن الدولة في أعلى مستوياتها ممثلة في نائب رئيس مجلس السيادة، تتابع إجراءات مياه الولاية المتمثلة في إدخال عدد كبير من المحطات للخدمة داعياً المواطنين إلى أهمية ترشيد استهلاك المياه، مشيراً إلى أن هيئة مياه الولاية ترى أن يتم إمداد بعض المناطق بالمياه بالتناوب مع مناطق أخرى،

وناشد والي الخرطوم المكلف بالإسراع في سداد الرسوم ومساعدة السلطات لإيقاف بعض الأعمال التخريبية في الشبكات خاصة بعد ثبوت عمليات قفل متعمد لبعض البلوفة بفعل فاعل وتخريب في بعض المحطات .

التعليقات