الخرطوم :مصعب الشريف
قال رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر يوسف الدقير أن استمرار الاعتقالات وإغلاق الجسور والقمع المفرط لمواكب اليوم، الذي طال المرضى والطواقم الطبية في المستشفيات، يثبت أنّ سلطة الانقلاب – على عكس ما تردد – غير راغبة في أية عملية سياسية ولا تزال تعتقد أنّ مخالب الاستبداد كفيلة باصطياد إرادة مقاوميها وإجبارهم على الاستسلام لها كأمرٍ واقع.

وأضاف الدقير في تدوينة له عبر حسابه؛ ما يجري في السودان، منذ ٢٥ أكتوبر الماضي، يؤكد أنّ سلطة الانقلاب تعاني من عُسْر الفَهْم لمعنى إرادة الحياة، وتتجاهل الدروس المبذولة في كتاب التاريخ الإنساني – وتاريخ الشعب السوداني تحديداً – وهي أن الشعوب لا تستسلم للاستبداد وتتصدى لمخالبه المتوحشة بالهتاف الأعزل، وهي تراهن على النصر وطلوع الصباح .. وتكسب الرهان.

التعليقات