الخرطوم :تارا نيوز

أكد المهندس خالد هداية الله، رئيس قطاع الإستثمار بنادي الهلال، وعضو لجنة التسيير، متابعته الشخصية ووقوفه على كل صغيرة وكبير متعلقة بملف إضاءة ملعب الهلال، وفق التكليف الصادر من التسيير، وأوضح هداية الله خلال حديثه لـ”المكتب الإعلامي” مراجعته كافة الخطوات التي تمت في الملف منذ البداية، ويرى رئيس قطاع الإستثمار أن ملف الإضاءة صاحبته بعض الضبابية في بعض تفاصيل وصول المعدات وعملية التركيب.. وواصل: “تسلمنا حتى الآن 50% فقط من المعدات، وفق ما ينص عليه العقد، وقد تواصلت شخصيًا في هذه الجزئية مع الشركة الإسبانية، المكلفة بالمشروع تصنيعًا وتركيبًا، وعلمت أن ما تسلمناه من معدات يوازي المبلغ الذي تسلمته الشركة من مكتب المستشار”.. وأضاف هداية الله: “ما تم تداوله اليوم بشأن الإضاءة، وتحديدًا الجانب المتعلق ببدء عملية الشحن خلال أسبوع، هي معلومة متوفرة لقطاع الإستثمار بالنادي قبل “10” أيام، من واقع متابعتنا وتواصلنا مع الشركة الإسبانية، وقد تعاملنا مع المعلومة وفق تقديراتنا بأن لا يتم نشرها، لقناعتنا التامة أن النشر الإعلامي الكثيف الذي تم في هذا الملف خلال الفترات السابقة قد خصم كثيرًا، وتسبب بصورة مباشرة في تأخير تنفيذ المشروع، لذلك فضلنا الإحتفاظ بها إلى حين حدوث مستجدات على أرض الواقع”، وشدد رئيس قطاع الإستثمار، على أن ما يتم من نشر وتداول وتسريب للمعلومات بشأن الإضاءة، ينعكس سلبًا على الملف، ويندرج في إطار النشر الضار بالمصلحة الهلالية، وناشد هداية الله جماهير الهلال بإستقاء المعلومات الخاصة بهذا الملف، من خلال مايصدر من قطاع الإستثمار على المنصات الرسمية لنادي الهلال على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعهد بتمليك الجماهير المعلومات، أولًا بأول، متى ما طرأت مستجدات على أرض الواقع.

التعليقات