الخرطوم: فدوى خزرجي
هدد تجار سوق ام درمان بالاضراب الشامل واغلاق السوق احتجاجاً على ارتفاع رسوم الرخصة والعوائد من 30 الف جنيه الى 137 الف جنيه سنوياً.
و اشتكى التجار في ذات الوقت من عدم توفير الخدمات المتمثلة في سفلتة الممرات والانارة وعدم توفير طبلونات وتأمين السوق تأميناً كاملاً بتوفير سيارات طوارئ للشرطة والدفاع المدني والكهرباء فضلاً عن عدم فتح المجاري وإزالة النفايات استعدادا لموسم الخريف.
واعلن التجار عن رفضهم وامتناعهم سداد رسوم الضرائب والعوائد و الرخص والنفايات للمحلية ، وأكدوا ان كل تلك القرارات تصدر شفهياً بأوامر محلية دون مستند من المجلس التشريعي وتساءلوا عن كيف يتم اصدار قرارات في عدم وجود المجلس التشريعي.
وكشف الناطق الرسمي باسم لجنة العطور ومستحضرات التجميل، الضو عبد القادر عن أن ادارة الدفاع المدني طالبت التجار بتسديد رسوم تقدر بحوالي 40 الف جنيه شهريا لكل تاجر للأمن و السلامة.
“الجريدة”

التعليقات