الخرطوم: فدوى خزرجي
شهدت ضاحية الكلاكلة اللفة، بري،  وكرري  تظاهرات رفضا للحوار مع المكون العسكري وسط هتافات منددة بالانقلاب، وجدد المحتجون  تمسكهم باللاءات الثلاثة (لاتفاوض لا شراكة لاشرعية)، والمطالبة بالدولة المدنية، ومحاسبة قتلة المتظاهرين السلميين، والإفراج عن المعتقلين، فضلا عن هتافات منددة بجلوس قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي مع الشق العسكري. وفي بري أطلقت  قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين.
و قال عضو لجان مقاومة كرري، فضل حجب اسمه، لـ”الجريدة” :”لا تفاوض مع المجرمين ولا شراكة مع الإنقلابيين ولا مساومة على مبادئ ثورتنا المباركة”، وأضاف : سنمضي في طريقنا لإسقاط الإنقلاب وداعميه ومن يعمل  على شرعنته سيلحق بهم  فقطار الثوره ماضي وسيسقط كل من يقف أمامه .
و بعث برسالة   للمجتمع الدولي والقوى الإقليمية، بأن تحترم رغبة الشعب السوداني وتطلعاته المشروعة في الحياة الكريمة، وأن يوقف الدعم والتعامل مع السلطة الإنقلابية الآثمة والساقطة لا محالة ، وطالب بفرض عقوبات فردية على قادة الانقلاب وأعوانهم، ودعا لإستمرار الضغط الدولي على داعمي سلطة الإنقلاب الإقليميين والدوليين، وأكد  مواصلة المقاومة لحراك الشارع وقواه الحية بكل الوسائل الثورية والأدوات القانونية المشروعة والمجربة حتى زوال سلطة الإنقلاب وتحقيق العدالة.
ومن جهتها جددت  لجان مقاومة  الخرطوم شرق  تمسكها باللاءات الثلاثة المتمثلة “لا شراكة لا تفاوض لا مساومة”، وقالت : في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخه منه أمس نرفض أي دعوات للتفاوض المباشر أو الغير مباشر مع الإنقلابيين.

التعليقات