الخرطوم: سلمى – فدوى
أبدت هيئة الدفاع عن المتهم الأول في بلاغ مقتل العميد شرطة علي بريمة حماد، محمد آدم الشهير بـ ( توباك) مخاوفها من تعرضه لمحاولة اغتيال داخل حراسته في سجن كوبر.
وقدمت الهيئة في ثاني جلسات المحاكمة المنعقدة بمعهد العلوم القضائية أمس الأحد، طلباً للمحكمة لزيارته في محبسه للوقوف على الأوضاع الغير انسانية التي يتعرض لها.
وأبدى قاضي المحكمة زهير بابكر، موافقته على تنفيذ زيارة ميدانية للمتهم محمد آدم في 15 من يونيو الجاري.
ومن جهتها أكدت رئيس هيئة الدفاع المحامية، ايمان حسن علي، ان ادارة سجن كوبر مستمرة في تعذيب محمد آدم “توباك ” واستنكرت وجود “توباك” في الزنازين الغربية بسجن كوبر، وقالت في تصريح لـ”الجريدة” تم حبسه مع المتفلتين والمجرمين، فضلاً عن عدم توفر الخدمات من “دورات مياه” بجانب عدم وجود تهوية في الزنزانة، ووصفت الوضع بالسييء، والمخالف لقانون السجون، وكشفت عن تعرض توباك للاعتداء بالضرب من قبل قوات الشرطة عندما طالب بقضاء حاجته، وتخوفت ايمان من ان يتم اغتيال توباك داخل سجن كوبر بعد رفض ادارة السجن نقله من قسم الغربيات مع المتهمين بالاعدام والمجرمين المدانين بجرائم القتل، بجانب وضعه مع المدان في جريمة قتل الشهيد الطيب بابكر عبد الحميد ونوهت إلى أن ذلك تم بطلب من المدان نفسه وأشارت الى رفض ادارة السجن نقلت ذلك المدان من غرفة توباك داخل سجن كوبر، وحذرت من خطورة ذلك على حياته، وذكرت تعهد القاضي بزيارة السجن لمتابعة الاوضاع ونوهت الى أن تقرير الكشف الطبي الخاص بالتعذيب الذي تعرض له المتهمون لم يصل الى المحكمة.
تفاصيل أوفى ضمن عدد اليوم

التعليقات