الخرطوم : محجوب حسون

أقرّ قائد ثاني قوات الدعم السريع، الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو، بالقصور في حسم النزاعات القبلية وعدم مُتابعة توصياتها، رافضاً تحميل طرف ثالث مسؤولية النزاعات.

وتابع: (نحن المُقصِّرين وما واعين وما فاهمين، ولكن وعينا الدرس)، وأضاف: (ما دايرين نعمل لينا شمّاعة الطرف الثالث).

وأضاف عبد الرحيم دقلو بأنه وهارون أخيه – حميدتي- “بريئين” من دم أي سوداني.

وقال الفريق عبد الرحيم لدى مخاطبته حفل توقيع وثيقة الصلح بين قبيلتي “الفلاتة والرزيقات” بنيالا أمس: “لا يوجد أي منطق باتهام الدعم السريع بقتل الفلاتة”. وأضاف: “الدعم السريع به (6) آلاف مقاتل من الفلاتة بجانب أن قائد العمليات للدعم السريع من الفلاتة”.

وشَنّ عبد الرحيم، هجوماً على ما وصفهم بمرتزقة الإعلام والناشطين المُضلِّلين والمُنافقين والمُرجفين الذين يقللون من دور الدعم السريع. وتابع: “إذا ثبت الدعم السريع تابعٌ لقبيلة، فأنا أول من يتقدّم باستقالتي منه”.

“السوداني”

التعليقات