الخرطوم :تارا نيوز
عقد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان صباح اليوم بالقيادة العامة إجتماعا تنويريا لضباط القوات المسلحة والدعم السريع. إستعرض خلاله التطورات السياسية الراهنة بالبلاد.

وأكد البرهان موقف القيادة الثابت تجاه قضايا أمن وإستقرار البلاد. مشددا على تمسك قيادة القوات المسلحة بالحوار الشامل الذي تسهله الآلية الثلاثية، و الذي لا يستثنى أحدا عدا حزب المؤتمر الوطني، بإعتبار أن هذا الحوار هو المخرج الوحيد الذي سيعبر بالبلاد في هذه الفترة الإنتقالية والمفضي إلى تحقيق التوافق الوطني وصولا إلى مرحلة الإنتخابات،كما شدد على ألا مجال لعقد أي تحالف ثنائي مع أي جهة محددة.

وفي ذات السياق جدد القائد العام للقوات المسلحة التأكيد على الإستمرار في جهود تطوير القدرات الدفاعية للقوات المسلحة للتصدي لأي محاولات تستهدف أمن البلاد واستقرارها. ونبه سيادته إلى ضرورة عدم الإلتفات للشائعات، مذكرا أن المنظومة الأمنية غير قابلة للمزايدة على قوميتها أو وحدة مقاصدها وأهدافها الوطنية وأنها على قلب رجل واحد وقادرة على المضي في إجراءات تطويرها وهيكلتها على أسس علمية واضحة.

يذكر أن الإجتماع كان بحضور هيئة أركان القوات المسلحة وقادة القوات الرئيسة والمفتش العام ومدراء الإدارات و الأفرع وقادة الوحدات بالقوات المسلحة والدعم السريع.

التعليقات