الخرطوم : تارا نيوز
زار عضو مجلس السيادة الدكتورعبدالباقي عبدالقادر الزبير، اليوم مناطق الريف الشمالي لمحلية كرري بغرض تفقد الخدمات المختلفة بها، وقد رافقه في هذه الزيارة الموفقة والي ولاية الخرطوم أحمد عثمان حمزة وعدد من المسؤولين بحكومة الولاية والمدير التنفيذي لمحلية كرري. وقد ثمن مدير عام التعليم بولاية الخرطوم الدكتور قريب الله محمد أحمد، هذه الزيارة التاريخية الفريدة لهذه المناطق التي تفتقر لكثير من الخدمات الضرورية .

وقال جاءت هذه الزيارة في وقتها تماما لتنصف إنسان هذه المناطق المشهورة بالخلاوي والارتباط الوثيق بالوطن والمحافظة على إرث وتقاليد المجتمع السوداني السمحة. وذكر سيادته أن السيد الوالي قد تجاوب مع العديد من احتياجات التعليم والمدارس بهذه المناطق ووجه بعمل اللازم لها ، حيث قام بزيارة مدرسة الجزيرة اسلانج المتوسطة ووجه المدير التنفيذي بصيانة دورة المياه وبناء الفصل الثالث المتوسط لتكتمل هذه المرحلة وتكون قائمة بذاتها بعد ذلك.

وأضاف أن الوالي وفي بادرة وجدت الرضا والقبول قام بالتصديق ببناء مدرستي أساس بنين بنات بالجزيرة اسلانج غرب شارع الأسفلت حفاظا على أرواح التلاميذ والتلميذات بعد أن اكتظت هذه المنطقة وازدحمت بالسكان بسبب الهجرات المتتالية من المدينة إلى الريف.

وأوضح السيد مدير عام التعليم أن والي ولاية الخرطوم قد تفقد أيضا مدرسة السروراب الابتدائية بنات وتبرع لها بمبلغ (٢٠) مليون جنيه للمساهمة في إعادة تشييدها ودفعا للجهد الشعبي وتكريما لمبادرات مواطني المنطقة الذين ابتدروا العمل في هذه المدرسة، كما تفقد مدرسة السروراب الابتدائية وسط بنات التي تم تشييدها عن طريق منظمة صدقات الخيرية ووعد باستمرار الدعم لها لإكمالها بالتنسيق مع المنظمة، وأيضا قام بتفقد مدرسة العامرية الثانوية بنات بالسروراب حيث وعد بدعم المنشآت القائمة موجها بتوفير الإجلاس والكتاب المدرسي لها.

الجدير بالذكر أن السيد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم وجد استقبالا حافلا وترحيبا كبيرا من تلاميذه الذين قام بتدريسهم بمدارس هذه المناطق ومن ضمنهم رئيس وفد الجزيرة إسلانج السيد مصطفى الحسين الدبلوماسي بوزارة الخارجية الذي عمل ببعثة الأمم المتحدة بنيويورك وقنصلا بالامارات العربية المتحدة.

التعليقات