الخرطوم: شذى الشيخ

رفضت ادارة مستشفى الخرطوم للأورام ( الذرة) الاتهامات التي وجهت إليها بسبب استعانتها بشركة بايولاين الطبية لصيانة جهاز المعجل الخطي(ب) بدلا عن شركة قباني الشركة الموردة للجهاز والتي تقوم بالصيانة مجانا.

وقالت مستشفى الذرة في تعميم صحفي إن الجهاز تعطل عن العمل في 2019م بسبب عدم تجديد عقد الصيانة مع شركة قباني لصيانة الأجهزة والتي قامت بصيانته وتشغيله في الفترة من2018-2019 م حيث قامت ادارة المستشفى باخطار وزارة الصحة بتعطل الجهاز، وتساءلت المستشفى أين كانت شركه قباني طيلة الثلاث سنوات السابقه ولماذا لم تسع لصيانة الجهاز مجانا ولم تتقدم بعرضها الا في تاريخ 18/4/2022
وقالت المستشفى، في العام 2016 تعاقدت وزارة الصحة مع شركة بايولاين الطبية وذلك لفشل شركة قباني في تشغيل الجهاز وتم تجديد التعاقد في العام 2018 وكان طيلة هذه الفترة يعمل الجهاز بكفاءة عالية ومستديمة في تقديم الخدمة وعند تعطل الجهاز تمت الصيانة غير ان مشكلة تكييف الغرفة حالت دون تشغيله لتلافي ظهور مشكلات في البوردات وبعد حل مشكلة التبريد تم تشغيل الجهاز ولكن لم تظهر اي اشارة واتضح وجود مشكلة واضافت المستشفى، تم توريد جهاز حساب الجرعات الاشعاعية بواسطة وزارة الصحة والمستشفي بعطاء حيث تقدمت ثلاث شركات وفازت بالعطاء شركة بايولاين واستنادا علي ذلك تم تصديق المبلغ مثار الجدل وذلك لربطه بجهاز المعجل الخطي (ب).

وأوضحت المستشفى أن عقد الاتفاق على الصيانة تم بين وزارة الصحة ولاية الخرطوم وشركه بايولاين وليس عبر إدارة المستشفى كما ادعت الشركة في خطابها الذي بعثت به إلى إدارة المستشفى احتجاجا على ذلك
وأضافت: شركة قباني مورد (موزع فقط) وليس لديها وكالة حصرية للصيانة وشركة بايولاين لديها وكالة حصرية عليه فالامر متروك لشروط العطاء للتشغيل.

وكشفت المستشفى عن فشل شركة قباني (المورد للجهاز) في تشغيل الاجهزة التابعة لها مما ادي لتوقف الخدمة العلاجية لهذه الاجهزة لفترات طويلة وذلك منذ العام 2015 وحتي العام 2016(مما ادى الي وجود اشكالات قانونية بين الشركة والمستشفى) وذلك لتوريدها جهاز غير مطابق للمواصفات حسب العطاء.

وشددت المستشفى على أنه اذا كانت شركة قباني حريصه على صحة المرضى لماذا لم يعمل جهاز مركز مستشفي شندي و الذي تم استجلابه بواسطتها حتى انتهت فترة صلاحية المصدر المشع وقالت إن شركة بايولاين كانت لديها تجربه سابقه في صيانة وتشغيل نفس الجهاز و تم شراء بعض الملحقات التي تساعد في ترفيع خدمه الجهاز في ذلك الوقت مما استدعى الوزارة الاستعانة بها حتى لاتهدر الأموال التي تم بها شراء الملحقات واردفت، قامت ادارة المستشفي بمخاطبة الوزارة بفاتورة الصيانة بمبلغ 12000 يورو بتاريخ 22/2/2022

“الجريدة”

التعليقات