الخرطوم : تارا نيوز
ناشد الشيخ زكريا الحبوب ممثل جماعة أنصار السنة المحمدية بقرية الكريدة والي ولاية النيل الابيض الاستاذ عمر الخليفة بالنظر في قضية منع الشرطة توسعة مسجد الكريدة بعد الشروع فيه ومصادرات مواد البناء الموجودة واعتقال المسؤولين عن المسجد واضاف الحبوب أن المسجد المؤسس منذ 26 عاما اصبح ضيقا علي المصلين ولذلك جائت التوسعة لتستوعب زيادة المصلين موضحا أن البعض يسعي للوقيعة مع السلطات بالولاية ويعمل علي تضليلها بأن هنالك صراع بين الصوفية وانصار السنة بالقرية موضحا أن هذا الكلام عار عن الصحة وغير حقيقي لأن الجميع أهل بالقرية وعلي الوالي أن يأتي لزيارة الكريدة للتأكد من ذلك بنفسة والوقوف علي حقيقة الإوضاع وأبدي الحبوب اسفه علي الظلم الذي وقع عليهم في ظل حكومة رفعت شعار ثورة ديسمبر حرية سلام وعدالة داعيا الوالي للموافقه بالسماح بالتوسعة قبل حلول فصل الخريف حتي يتمكن المصلين من أداء شعائرهم بصورة طيبة كما طالب الوالي بأن لا يحيد عن الحق قائلا إن انتمائك العقدي لا يجب أن يجعلك تحيد عن الحق والعدالة كما نذكره بتقوي الله و بقول الله عز وجل
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَٰجِدَ ٱللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا ٱسْمُهُۥ وَسَعَىٰ فِى خَرَابِهَآ ۚ أُوْلَٰٓئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَآ إِلَّا خَآئِفِينَ ۚ لَهُمْ فِى ٱلدُّنْيَا خِزْىٌ وَلَهُمْ فِى ٱلاخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) .
الجدير بالذكر أن المدير التنفيذي بمحلية الدويم قد أوضح أن المحلية قد كونت لجنة أمنية للنظر في القضية وبعد حضور (المساحة) المنطقة أقرت بدورها أحقية بناء المسجد والأرض المملوكة عليها وأن القطعة 113/3 توجد في الأرض المنزوعة وبذلك القرار أصبح في غير صالح الطرف الشاكي لذلك يمانع المدير التنفيذي في الكشف عن القرار بالمماطلة والتسويف .

التعليقات