الخرطوم :تارا نيوز
أصدر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بيان صحفي كشف من خلاله تفاصيل الأحداث داخل المجلس، مصدراً عدذ من القرارات، حيث أعلن رفضه للجنة التي شكلها المجلس السيادي برئاسة نائب الرئيس.

“تارا نيوز” تنشر بيان المجلس؛
بسم الله الرحمن الرحيم

المجلس الأعلى للنظارات البجا والعموديات المستقلة
———————————

      ' بيان هام '

المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة وشهداء التاسع والعشرين من يناير وشهداء رفض المسار وعاجل الشفاء للجرحي والمصابين .

جماهير الشعب السودني لقد ظل شرق السودان بوابة السودان للعالم الخارجي مماجعل الأطماع الخارجية والمؤمرات الداخلية تحفه إذ يعيش الشرق منذ إعلان مسار الشرق المدسوس في توهان جعل الشرق يتصدر المشهد طوال الفترة الماضية، رفضناً لتلك المؤمرات وقد قدمنا في سبيل ذلك شهداء كرام قدموا أرواحهم الطاهرة فداء لهذه القضية.

جماهير شعبنا الأبي .
لقد ظل مجلسكم يتصدي لكل المؤمرات والدسائس المركزية رفضًا للمخاطر التي تريد بالإقليم شرًا تنفيذا لرغبة شعبنا في إستعادة حقوقه كاملة التي أقرت في مؤتمر سنكات التأريخي وقد أصبحت تلك المطالب مهددًا لجهات نافذة في الدولة وأصبحت تمارس سياسة فرق تسد عبر الإغراءات وشراء الذمم تمهيدًا لتمرير المسار المشؤوم وبيع وخصخصة الموانئ وضرب النسيج الإجتماعي وقد أملت وأمرت تلك الجهات بحل المجلس أوتجميده وإقالة أو إعتقال قياداته وقد مارسوا كل هذه الأساليب إلا أننا ظللنا نتصدي لها وقد نمت لمسامعنا احاديث عن إجتماع سيعقد في منطقة أركويت وذلك بتاريخ ٢٣ يونيو ٢٠٢٢ واثر ذلك عقد المجلس إجتماعات ومشاورات عدة منذ ثلاثة ايام و إتفقت القيادات علي أن هذا الاجتماع لايعني المجلس ولم يتم من قبل الجهات المنوط بها وقد توافقت جميع القيادات علي تشكيل لجنه من قيادات المجلس للجلوس مع السيد رئيس المجلس وحدث ذلك ليلة أمس ٢٢/يونيو حيث أكدت له اللجنة إن هذا الاجتماع لايجد التوافق من قيادات المجلس لأن الدعوة له لم تكن للعضوية وان الاجتماع لايعني المجلس، وقد أكد لهم الناظر بأن هذا الاجتماع يخص مكون محدد داخل المجلس ومن أجل التنوير فقط ولايعني المجلس و إن الحاضرين من المكونات الاخري عبارة عن شهود علي ذلك وقد توافق معهم علي عقد إجتماع للمجلس في ٢٥ يوليو المقبل .
وعليه تواصل المجلس في أنعقاد دائم حتي خرجت تلك الشائعات التي تحدثت زورًا وبهتانًا باسم المجلس وقد تناقلت الوسائط الأعلامية تصريح غريب صادر صباح اليوم الموافق٢٣ يونيو ٢٠٢٢ بقرارات أكثر غرابة حول تجميد أعمال المجلس، وتشكيل لجنة تحضيرية لإنعقاد مؤتمر وطالب بتسليم أختام المجلس والأوراق المروسة لأمانات حكومتي كسلا والبحر الأحمر وكأن المجلس إدارة حكومية، فضلا عن محاولة تخويف قادة المجلس عبر مطالبة السلطات باتخاذ ما يلزم من إجراءات ضد كل من يصرح أو يصدر بيانات بإسم المجلس، وعليه أصدر المجلس في إجتماعه اليوم التوضيحات والقرارات الآتية :-

١- إن التصريح المذكور عار تماما عن الصحة، ولم يعقد المجلس أي إجتماع باركويت اليوم.

٢- المجلس يباشر أعماله كالمعتاد إذ إنه كيان قومي مفوض كمؤسسة وليس أفراد عبر مؤتمر سنكات المصيري، وللمجلس مؤسسات وأمانات ولجان مختصة وهيئة قيادة المجلس هي من يحدد الحاجة إلى عقد مؤتمر من عدمها، ويقوم المجلس الآن بدوره كاملا ويرفض المجلس المحاولات المستميتة لتعطيله وتجميد اعماله التي ما فتأت تتوالى علينا منذ شهور لتنفيذ اجندات مسار الشرق المشبوه، ونؤكد بانه ليس هنالك أي جهة بإمكانها إلغاء او تجميد المجلس الا عبر مؤتمر عام ، مما يؤكد للجميع بأن المجلس يأتمر بقضاياه ولا يأتمر بإمرة أحدٍ .

٣- نسبة لما طرأ من تباين آراء حول ثوابت القضايا الرئيسية .
قرر المجلس تكوين هيئة قيادة عليا لمقابلة مستجدات المرحلة ومتابعة الأعمال والتقرير في الشأن التنظيمي والمؤتمرات والموقف من المطالب وسير القضية.

٤- نعلن رفضنا القاطع للجنة التي شكلها المجلس السيادي برئاسة نائب الرئيس لأنها غير محايدة وتسعى الى تفتيت المجلس عبر سياسة فرق تسد وشراء الذمم بدلًا عن مهمتها الاساسية وهي حل مشكلة الشرق.

ختاماً ندعوا جماهير شعبنا للوحدة والتماسك وعدم الانصياع للشائعات بعد أن تميزت الصفوف ونعلن أن لا تنازل عن دماء شهدائنا وقرارات مؤتمر سنكات المصيري والله على ما نقول شهيد .

مجلس الأعلى للنظارات البجا والعموديات المستقلة
٢٠٢٢/٦/٢٣

اعلام_المجلس

التعليقات