الخرطوم: عثمان الطاهر
كشف رئيس الحزب الناصري تيار العدالة الاجتماعية المحامي ساطع الحاج، عن ملامح مشروع الإعلان الدستوري، وقطع الحاج بأن الاعلان الجديد لم يُجيّر لمصلحة أحزاب بعينها أو كما يقولون (أربعة طويلة)، وقلل من الاتهامات التي وجهت لهم باستغلال نقابة المحامين للعمل السياسي، واعتبر أنه من الطبيعي أن تسيّس النقابة نفسها لصالح مشروع التحول الديمقراطي من أجل مواجهة ما وصفه بمشروع الظلام، وأشار الحاج في حوار مع (الجريدة) أن من أهم بنود مشروع الإعلان الدستوري النأي بالمؤسسة العسكرية عن العمل السياسي ومراجعة اتفاق السلام بموافقة الأطراف الموقعة.

التعليقات