ينعى الشريف صديق الهندي _رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي “الشرعية الثورية” للشعب السوداني القامة الإعلامية والوطنية صاحب التجربة العريضة دبلوماسيا وإعلاميا
الدكتور إبراهيم دقش
والذي ظل يقدم خبراته العملية للوطن في مختلف المجالات،وكان من الوطنيين الذين يصدحون بالحق والرأي دائما،وارتبط بكل مكونات شعبنا مساهما ومشاركا في كل القضايا الوطنية ناصحاً حقيقيا.
رحمه الله بقدر جميل عمله للوطن ،ثم علمه وتجاربه الكبيرة خدمة للسودانيين بمختلف إتجاهاتهم.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

كلمات مفتاحية