متابعة :تارا نيوز
أهدى الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، الأول في آخر 30 عاما للفريق، إلى جماهير ناديه، معترفا بدور اللاعبين والمدربين السابقين في بناء النادي.
وضمن ليفربول اللقب بعد خسارة مانشستر سيتي (2-1) أمام مستضيفه تشيلسي، أمس الخميس، وتقدم الفريق القادم من منطقة مرسيسايد بفارق 23 نقطة في الصدارة قبل 7 جولات من النهاية.
وأبلغ كلوب جماهير ليفربول برسالته عبر موقع النادي الرسمي “هذا من أجلكم.. أتمنى أن تشعروا بذلك”.
وقال المدرب الألماني “إنه أيضا للعديد من الأشخاص. كيني دالجليش وجريم سونيس تحدثا معي.. كانا يشعران بإيجابية. هذا رائع لكن بفضلهما لأن هذا النادي قام على ما فعلاه”.
وأضاف “إنجاز ليفربول قام على (بيل) شانكلي و(بوب) بيزلي و(جو) فاجان وكل الآخرين، لكن على أقدام اللاعبين أيضا.. ستيفن جيرارد في آخر 20 عاما، كان عليه تحمل الضغط. قام بذلك بشكل استثنائي”.
وتابع كلوب “اللاعبون يحبون أن يكونوا جزءا من هذا النادي، فهم يحبون كونهم جزءا من قصة النادي وتاريخه. هذا رائع لأننا تعلمنا كيفية التعامل مع التاريخ واستخدام التاريخ في آخر عامين”.
وأشار كلوب إلى أنه تأكد من مشاهدة جميع اللاعبين المباراة سويا، موضحا “لم يكن هناك أي بديل آخر.. فكرنا في الأمر، هل نقوم بذلك ثم وجدنا أنه لا يجب أن يكون إجباريا فبعض اللاعبين كان عليهم القيادة لمسافة طويلة”.
واستمر مدرب ليفربول “ثم قلت، لا سنجبر الجميع ويجب على الكل التواجد هنا، لأنني أكثر خبرة.. أعلم من يريد البقاء في منزله ومشاهدة المباراة بمفرده وسيندم على هذا حتى آخر عمره”.
وواصل “شعوري عقب التتويج بالبريميرليج؟ لا أدري، إنه مزيج من كل شيء. أنا مرتاح وسعيد وفخور. لا يمكنني أن أكون فخورًا أكثر من ذلك بالأولاد”.
وأضاف كلوب “قبل 30 عامًا، كان عمري 23 عامًا، لذلك لم أفكر كثيرًا في الفوز بلقب مع ليفربول، لأكون صادقًا! لم يكن لدي مهارات لذلك!”.
واستطرد “بعد ذلك بـ30 عامًا، أتيت إلى هنا وبسبب طاقم العمل الرائع الذي لدي، تحقق ذلك إنه أمر لا يصدق. الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز كان من أجلكم”.
وأتم كلوب “في الواقع لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة؛ لم أستطع أن أحلم بشيء من هذا القبيل ولم أفعل ذلك من قبل العام الماضي، بصدق. ما فعله الأولاد، الحماس الذي يظهرونه، لا يمكن تصديقه تمامًا ولا يعلى عليه”.

كلمات مفتاحية