متابعة :تارا نيوز
أميركياً، سجّلت الولايات المتّحدة أكثر من 43 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز أن الولايات المتّحدة سجّلت خلال 24 ساعة 43,742 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 252 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس الفتّاك أرواحهم في هذا البلد إلى 129,657 شخصاً.
والولايات المتحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرراً من كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات التي بات عددها 2,836,764 إصابة.
والسبت، جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجومه على الصين التي ظهر فيها الوباء للمرة الأولى في العالم، مؤكّداً أنّه يجب “محاسبتها”، وأشاد ترمب بطريقة تعاطي بلاده مع الأزمة، وقال “لقد حققنا الكثير من التقدم. استراتيجيتنا تعمل بشكل جيد”، مشدداً على أن التوصل إلى علاج أو لقاح للفيروس سيتمّ على الأرجح “قبل نهاية العام”.
في هذا الوقت، قالت السلطات الصحية في ولاية فلوريدا إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا سجل زيادة يومية قياسية بلغت 11458 حالة السبت للمرة الثانية في ثلاثة أيام التي يزيد فيها عدد الإصابات على 10000 حالة، وخلال الأيام الأربعة الأولى من شهر يوليو (تموز) الجاري، أعلنت 14 ولاية أميركية زيادات قياسية في الإصابات بمرض كوفيد-19 الذي قتل حوالى 130 ألف أميركي، وأثار الارتفاع الأخير في الإصابات، ومعظمه في الولايات الجنوبية والغربية، مخاوف مسؤولي الصحة، وفاقت الزيادة اليومية القياسية في عدد الإصابات في فلوريدا نظيرتها في كل البلدان الأوروبية خلال ذروة التفشي.
وسجلت كل من نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وتنيسي وألاسكا وميزوري وأيداهو وألاباما ارتفاعات جديدة على أساس يومي الجمعة، بينما وصلت تكساس إلى ذروة جديدة في ما يتعلق بعدد من دخلوا المستشفيات، وقالت إدارة الصحة بالولاية إن عدد حالات الإصابة الجديدة في تكساس زاد بواقع 8258 حالة السبت، وترفع الأعداد الجديدة إجمالي عدد الإصابات المؤكدة المسجلة في فلوريدا وتكساس إلى أكثر من 190 ألف حالة في كل ولاي