فيصل محمد صالح “يغرد” :

تدخل بلادنا مرحلة جديدة بإختيار الولاة المدنيين، كانت مرحلة اختيارهم مرحلة شاقة وصعبة نسبة لتعقيدات كثيرة في أوضاع بعض الولايات ولعملية الاختيار.
المهم في الأمر إن نلتف حولهم ونقف معهم دعما ومناصحة ونقدا لأدائهم مستصحبين المصلحة العليا لوطننا وشعبنا، حتى نعبر المرحلة الانتقالية بسلام ونصل للمعيار الأصلي للاختيار وهي الانتخابات الحرة النزيهة
ونسأل الله أن يعينهم على تحمل المسؤولية