الخرطوم :تارا نيوز
أكد وزير الثقافة والاعلام الاستاذ فيصل محمد صالح، ضرورة اعلاء القيم المهنية والتجرد في الصحافة، مبينا أن الإعلام ليس مجالاً لممارسة النشاط السياسي بل لممارسة النشاط المهني بالقيم المهنية الصارمة.

واضاف ان الوزارة تعمل على اصلاح قوانين الإعلام مع اتاحة مزيد من الحريات، وفي ذات الوقت العمل على أن تمضي جنبا الى جنب في محاربة الأخبار الكاذبة والتي تصدر عن بعض المواقع الالكترونية التي تفتقد المهنية والمسئولية وجدد اهمية وسائل الضبط الذاتي في مهنة الصحافة .

وقال لدى مخاطبته اليوم بقاعة الثقافة والإعلام تدشين خارطة الإعلام السوداني وتكريم الرائدة الصحفية الاستاذة آمال عباس بحضور وكيل وزارة الثقافة والاعلام وقيادات ورموز الاعلام، ان الاستاذة آمال عباس هي عمر من التضحية والفداء والعمل النسوي مزجت بين العمل السياسي والمهني كأول رئيسة تحرير لصحيفة سياسية “الرأي الآخر” وبرزت كصحفية مصادمة ظلت وفية للقيم والمبادئ .
وقال انها خاضت معارك ضارية في مسيرتها المهنية، مبينا ان تكريم الصحفية آمال عباس نقطة انطلاق لتكريم الرواد الاعلاميين .

وشكر فيصل محمد صالح تواضع الجيل الرائد من الاعلاميين من امثال الاستاذة امال عباس والاستاذ محمد عبد السيد احد رواد العمل الصحفي بوكالة السودان للانباء عند تأسيسها لتواضعهم واهتمامهم بزملائهم في المهنة شاكرا لهم هذا الكرم الذي يعد سمة ذاك الجيل والاجيال المؤسسة من الاعلاميين .
واثنى فيصل على تقرير خارطة الإعلام السوداني الذي اعده مركز الخرطوم للخدمات الصحفية مؤكدا ان الدراسة ستسد فراغا وتساعد في خطط اصلاح الإعلام .

وقال الوزير”إننا في عملنا لإصلاح الإعلام حددنا اربع نقاط اساسية أهمها مراجعة الفجوات في الخارطة الاعلامية، واصلاح قوانين الاعلام، واعادة هيكلة المؤسسات الاعلامية التابعة للدولة، واعداد خطة وطنية للتدريب الإعلامي والتي بدأت منذ نوفمبر 2019 والتي حالت جائحة الكورونا دون مواصلتها ولكنها ستستأنف الآن”، مبينا ان الخطة وطنية لا تستثني احدا وتجيء بشراكة مع اليونسكو.

كلمات مفتاحية

التعليقات