المناقل:تارا نيوز
شددت عضو مجلس السيادة الإنتقالي الدكتور سلمى عبد الجبار المبارك على أهمية مشروع الجزيرة باعتباره ركيزة من ركائز التنمية الإقتصادية المنشودة في السودان.

وقالت لدى مخاطبتها اليوم، مواطني قرية سرحان الشيخ تاى الله بوحدة الهدى بمحلية المناقل بولاية الجزيرة، بحضور والي الولاية المكلف الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب، وقيادات الأدارة الأهلية ورجالات الطرق الصوفية “إن الزراعة تشكل المخرج الحقيقي لأزمات السودان الإقتصادية، مشيرة إلى أن السودان يذخر بموارد ضخمة تؤهله لتحقيق الإكتفاء الذاتي ، داعية للأستفادة من التقانة الحديثة في مجال الزراعة للانطلاق بالسودان إلى آفاق أرحب.

ودعت دكتورة سلمى، إلى نبذ القبلية والعنصرية، والتعاون والتكاتف بين ابناء الوطن، لتجاوز الأزمة الراهنة، معربة عن أملها في أن ينعم السودان بالأمن والإستقرار.

وأشارت عضو مجلس السيادة، لحرص الحكومة على تنمية الولايات ومعالجة كافة المشاكل التى تواجهها، وتوفير الخدمات الضرورية لإحداث التنمية المنشودة.

ونوهت إلى الدور المرتجي للشباب خلال الفترة المقبلة لدعم مسيرة التنمية ، مشيرة إلى أن هناك دراسات تم إعدادها لتمويل الشباب، مستعرضة الدور الريادي للمرأة للنهوض بالمجتمعات.

من حانبه أكد والى الجزيرة المكلف الأستاذ إسماعيل عوض الله، حرص حكومة الولاية على النهوض بالمشروعات التنموية، وإنفاذ البرامج والخطط الإقتصادية والتنموية والخدمية معلناً أن العام الحالي سيشهد بداية الخطة الإسكانية بكل محليات الولاية.

وكانت عضو مجلس السيادة د. سلمى عبد الجبار، قد دشنت خلال زيارتها، لمحلية المناقل اليوم،، بحضور والى ولاية الجزيرة المكلف الأستاذ إسماعيل عوض الله ، برنامج الحزم التقنية بتفتيش( ٩١ ) بالسرحان، ومركز تطوير النسل ، كما زارت مجمع الشيخ تاى الله الإسلامي.

التعليقات