الخرطوم :تارا نيوز
بدأت الشركة السودانية للموارد المعدنية دعمها لمستشفى الجنينة التعليمي بولاية غرب دارفور في مرحلته الأولى،وقدمت عبر برنامجها في المسؤولية المجتمعية معدات طبية،طللمبات رش،ناموسيات،خيام في إطار دعمها لمحاربة الحميات هناك،وقال د. صديق مساعد مسؤول المسؤولية المجتمعية أن هنالك دعم لهذه المستشفى على مراحل بتخطيط معين،ولعل مرحلتنا الأولى هذي بشكلها العاجل لدرء الحميات هناك والمساهمة في توفير المعينات المطلوبة وقد نجحنا في ذلك،وسنمضي في المرحلة الثانية لصيانة كاملة لها لأنها مستشفى يقدم خدمات لقطاعات كبيرة من مواطني الولاية وغيرها،وقال دكتورصلاح برمة المدير الطبي للمستشفى، إن الجهود الداعمة لنا من الشركة السودانية للموارد المعدنية كبيرة وتساهم في تدعيم عملنا الوقائي والطبي وهذا فعل نشكرهم عليه ونقدر خطواتهم في تقديم الدعم لنا في كل جوانبه،كما نشكر كل من ساهم في تأهيل مستشفي الجنينةالتعليمي من مبادرات وعمل طوعي.


وقال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المهندس مبارك أردول بأن المسؤولية المجتمعية عندنا كعمل مؤسسي وداعم لمجتمعنا السوداني في كل جوانب حياته واحتياجات المرافق العامة لها عندنا التحقيق الكامل لها،مع تأكيد بأن كل ما يتطلب دعمنا ومجتمعنا السوداني سنكون جزء أصيل داخله،فنحن نعمل برؤية تقديم المطلوب لمرافقنا،ونموذج مستشفى الجنينة التعليمي مثال واضح على تحركنا كمسؤلية مجتمعية مع أهلنا هناك داعمين لمرفق صحي مهم بمعينات كاملة تساهم في محاربة الحميات المنتشرة، وجهودنا هناك متواصلة بلا توقف حتى نضع ذلك المستشفى في صورة طيبة تدعم ما يقدمه من خدمات لمواطني الولاية وما حولها.

كلمات مفتاحية

التعليقات