الخرطوم : تارا نيوز
كشفت وسائل إعلام سودانية عن تعرض سفينة تاريخية سودانية للغرق في مياه النيل الأزرق بشكل كامل، بعد 4 أيام على بدء تسرب المياه إليها.
وقالت وزارة الثقافة والإعلام السودانية لـ”الشرق” إن السفينة التي تحمل اسم “الثريا “، كانت ترسو في مياه نهر النيل الأزرق بالخرطوم، منذ أكثر من 60 عاماً وغرقت بشكل كامل في مياه النهر، على الرغم من محاولة رجال الدفاع المدني السوداني إنقاذها.

وتعد السفينة التي يصل طولها إلى 40 متراً من ضمن أعرق السفن في السودان. وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في السودان، العقيد عبد الجليل عبد الرحيم، لـ”الشرق” إن رجال الدفاع المدني بذلوا أقصى جهودهم لانتشال السفينة منذ 4 أيام، لكن العملية كانت بحاجة إلى آليات محددة غير متوفرة بسبب حجمها الكبير.

وترسو على ضفاف النيل في السودان مجموعة من السفن القديمة التي تعرضت للإهمال في السنوات الأخيرة، من بينها سفينتا “تمساح”، و”جاموسة”.

وشهد السودان هذا العام فيضاناً تاريخياً دمر أكثر من 100 ألف منزل في العاصمة الخرطوم ومختلف ولايات البلاد، وأودى بحياة 124 شخصاً.

كلمات مفتاحية

التعليقات