المصدر :وكالات
تغلق مدينة نيويورك مجددا، الخميس، مدارسها العامة بعدما أعيد فتحها بعد تردد نهاية سبتمبر، وذلك بسبب بلوغ إيجابية فحوص الكشف عن كوفيد-19 نسبة 3 في المئة.

وغرد رئيس البلدية، بيل دي بلاسيو “بلغنا عتبة 3 في المئة للفحوص الإيجابية: للأسف، هذا يعني أن المدارس ستغلق بدء من الخميس 19 نوفمبر كإجراء وقائي”.

وكان هذا القرار مرتقبا برغم أنه مثير للجدل، إذ أن الفحوص أظهرت أن نسبة الإيجابية في المدارس كانت أقل بكثير من المعدل المتوسط في المدينة، وفق وكالة فرانس برس.

وبلغت أعداد الإصابات بالفيروس في نيويورك أكثر من 574 ألف شخص، فيما توفي أكثر من 33 ألف شخص.
ووفق تقرير نشرته وكالة نيويورك تايمز فقد تحركت ولايات كاليفورنيا وميشيغان وأوريغون وواشنطن لفرض إغلاق جزئي، حيث أوقفت المطاعم تقديم خدماتها، والتي ستقتصر على السماح للزبائن بأخذ الطعام لتناوله في المنزل.

وفي شيكاغو طلبت السلطات من السكان ملازمة منازلهم اعتبارا من الاثنين في محاولة للجم انتشار وباء كورونا.

وأوصت رئيسة بلدية شيكاغو سكان المدينة البالغ عددهم 2.7 مليون نسمة بتجنب الخروج إلا للتنقلات الضرورية مثل المدرسة والعمل، وعدم استضافة مدعوين وإلغاء الاحتفالات بعيد الشكر.

وخلال الأيام الماضية حذر كبار خبراء الصحة العامة في الولايات المتحدة من تفاقم انتشار كورونا، حيث لم تعد تدابير ارتداء الكمامات أو التباعد الاجتماعي كافية لوقف عدوى الفيروس.

كلمات مفتاحية

التعليقات