الخرطوم :تارا نيوز
قال الدكتور أيمن بدري المدير المناوب لمكتب اليونسكو بالخرطوم مسؤول التربية والإعلام بالمنظمة إن المعلومات ضرورية لتشجيع الناس على انتهاج سلوك صحي وانقاذ الأرواح في انتشار جائحة كورونا وأن تحقيق الصحة العامة يتطلب انتهاج الشفافية ، مضيفاً أن المعلومات غير الدقيقة قد تكون فتاكة كما الفيروسات، مشدداً على بذل الجهود لوقف سيل المعلومات المغلوطة القاتلة لمواجهة هذه الجائحة.
وحث بدري خلال مخاطبته اليوم ببرج الاتصالات الاحتفال باليوم العالمي للانتفاع بالمعلومات التى تنظمه اليونسكو بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو والمركز القومي للمعلومات وجهاز تنظيم الاتصالات والبريد تحت شعار (الحق فى المعرفة) حث الحكومات على اعتماد تشريعات بشأن الانتفاع بالمعلومات انسجاما مع الهدف الذى حددته الدول في خطة التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠،زائدا أن ذلك يتطلب العزيمة والإصرار.
وأشار الى اهمية تهيئة بيئةمؤاتية لوضع آليات آمنة وشفافة لجمع البيانات تعزز حفظ السجلات وتمكن من إجراء تحليل دقيق للمسائل التى تصب في الصالح العام، مؤكداً انه لابد أن يتبوأ الحق في الحصول على المعلومات مركزا فى المساعي الرامية إلى بناء مستقبل أكثر مرونة.
وأوضح أن الحصول على المعلومات عاملا أساسياََ لتمكين الانتفاع بالبيانات والمعلومات والمعارف وتمكين المواطنين من بناء مستقبل أكثر إشراقاََ.
وأكد أن الفعاليات المزمع تنفيذها عبر الإنترنت بمناسبة هذا اليوم ستسلط الضوء على سبل مساهمة الحق فى الحصول على المعلومات فى التصدي لهذه التحديات وسيجري التشديد على أهمية الضمانات القانونية التى تكفل الانتفاع بالمعلومات لإنقاذ الأرواح وبناء الثقة ووضع سياسات شاملة.
وأشارت الأستاذة وفاء سيد أحمد الأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو إلى أهمية الحق فى الانتفاع بالمعلومات من أجل تحسين حياة المواطنين، مضيفة أن الانتفاع بالمعلومات يتطلب إزالة كافة العوائق التى تحول دون الاستفادة منها بالطريقة المثلى.
ودعت إلى تضافر الجهود حتى لاتكون الجائحة عقبة فى سبيل اكتمال التعليم، مبينة أن تقنية المعلومات تمثل أهمية كبيرة وقد انعكس اثر غيابها في عدم استقرار العام الدراسي اثر جائحة كرونا
وعبر الأستاذ إبراهيم باخت المدير العام للمركز القومي للمعلومات عن سعادته بالاحتفال باليوم العالمى الانتفاع بالمعلومات، مشيدا بجهود اليونسكو ومشاركتها فى هذه الفعالية.
وقال إن المعلومة من ركائز أي دولة للمضي بشكل قويم ووفق خطط، مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود وأن توفير المعلومة يحقق العدالة والشفافية والتطور ودعا الي ان يكَون المركز القومي للمعلومات مركزا قوميا بصورة حقيقية لخدمة اغراض الشفافية كشعار لثورة ديسمبر المجيدة
وأوضح الدكتور معمر علي إبراهيم مدير إدارة الجودة بجهاز تنظيم الاتصالات والبريد أن حق الحصول على المعلومات يمكن الأفراد من المشاركة في الحياة العامة، مضيفاً أن الحصول على المعلومات يتيح مساحة كبيرة من الحرية للحصول عليها واستخدامها فى أغراضها وأنه حق مكفول.
وأكد جاهزيتهم لتقديم كل ماهو مطلوب للانتفاع من المعلومات.
هذا وتم خلال الاحتفال تكريم المركز القومي للمعلومات وجهاز تنظيم الاتصالات والبريد من قبل منظمة اليونسكو واللجنة الوطنية لليونسكو.
وكما تخلل الاحتفال تقديم ورقة عمل عن قانون وأمن المعلومات.

كلمات مفتاحية

التعليقات