الخرطوم :تارا نيوز
شن الناشط السياسي عثمان ذو النون هجوم على الحكومة الإنتقالية، بسبب حادثة مستشفى الاكاديمي التي شهدت تحلل للجثث، كانت محتجزة بالمستشفى.

وقال عثمان ذو النون؛ أن ما حدث هو مسؤولية بين وزارة الصحة ووزارة العدل، وأن وزير العدل هو المسؤول المباشر من الجثث.

وأضاف ذو النون؛ ستين سنة ماف جثة عفنت في مشرحة تجي الثورة تعفن الجثث.

وأوضح ذو النون أن الدولة جميعها فاشلة، ولا يمكن محاسبة مدير المستشفى ، ولو استبدلنا ألف مدير في ظل الازمات الكهرباء والجاز لن يتغير شئ.

كلمات مفتاحية

التعليقات